الرئيسية / أخــبـار التـقنـيـة / 4 أسباب قد تسبب للتطبيقات الجيدة على تقييمات متدنية من المستخدمين؟

4 أسباب قد تسبب للتطبيقات الجيدة على تقييمات متدنية من المستخدمين؟

فيما يلي بعض الأسباب المحتملة لهذه الظاهرة، ظاهرة حصول بعض التطبيقات الجيدة على تقييمات متدنية:

1- مقارنتها بالأفضل

المشكلة في حالة تطبيق قوقل بودكاست أنه ظهر متأخراً، ظهر وقد تغلغلت التطبيقات الأخرى في الساحة وانتشرت وتنافست فيما بينها لسنوات في تقديم المميزات والخصائص، وأصبح سقف التوقعات مرتفعاً، فالمستخدم في الغالب جرب الكثير من التطبيقات الأخرى، وحين يبدأ باستخدام التطبيق الجديد، فتلقائياً سيقارنه بالسابق، سيتلمس الخصائص الغير موجودة رغم وجود خصائص أخرى مفيدة، وبسبب تلك المقارنات سيبني قراره بأن التطبيق ليس بالمستوى المطلوب، ويقوم بإرسال تقييم متواضع.

الأمر الآخر متعلق بالشركة المطورة وتوقعات المستخدمين مما يأتي منها، فنحن نرى تلك التقييمات المتدنية على تطبيقات من شركات مشهورة أكثر مما نراها في تطبيقات من شركات مغمورة، لأن سقف التوقعات مرتفع، المستخدم يتوقع من شركة عملاقة مثل قوقل أو فيسبوك أن تأتي بتطبيقات ذات مستوى مرتفع وخصائص فريدة.

2-  كثرة الإعلانات

أحد الأسباب التي تزعج الكثير من المستخدمين وتؤدي بهم لإعطاء التطبيق نجمة أو نجمتين، هو كثرة الإعلانات، صحيح أن تلك التطبيقات المجانية تتربح بشكل أساسي من الإعلانات، وهو أمر مقبول ولا مشكلة فيه، لكن أن يزيد عدد تلك الإعلانات بشكل مبالغ فيه وتظهر كل دقيقة وترغم المستخدم أن يشاهدها مرة بعد مرة، فهذا مما يؤدي إلى أن يحصل التطبيق على تقييم ضعيف رغم قوة أداءه وتعدد خصائصه.

3- مشاكل في هواتف محددة

قد يجرب المستخدم التطبيق فلا يعمل في جهازه، وحينها يعطي التطبيق نجمة واحدة ويكتب انتقاداً لاذعاً مشتكياً بأن التطبيق لا يعمل، بينما هو يعمل في أجهزة أخرى، وهذه المشكلة قد تظهر في بعض التطبيقات التي لا تتوافق مع جميع الهواتف (الشركات)، وكل تقييم يساهم به المستخدم يؤثر على التقييم العام حتى يهبط به إلى مستوى متواضع.

الخلاصة: يجب على مطور التطبيق التأكد من أن تطبيقه يعمل على الهواتف المختلفة القادمة من أهم شركات تصنيع الهواتف الذكية (أن يتأكد أيضاً من ملائمته لحجم الشاشات المختلفة).

 

4- تقييمات سابقة

أحد الأسباب التي تؤثر على التقييم الإجمالي للتطبيق، هو حصوله على تقييمات في الماضي حين كان ضعيف الأداء أو محدود الخصائص أو حتى مليئ بالمشاكل (bugs)، وحين يتم إصلاح تلك المشاكل أو يتم تحسين التطبيق وإصداره بحلة جديدة، حينها سيتحسن رضى المستخدمين وسيحصل التطبيق على تقييمات جيدة، لكن المشكلة أن التقييمات السابقة باقية ولازالت تؤثر على التقييم الإجمالي الذي يؤخذ كمتوسط جميع التقييمات.

هل الحل لتلك التطبيقات أن تبدأ من جديد وتصدر تطبيقاً آخر بعيداً عن التقييمات السلبية السابقة؟ أو ربما الاستمرار في التحسين والتسويق للوصول إلى شريحة أكبر، وبالتالي الحصول على تقييمات إيجابية أكثر تطغى على السابق وتؤثر إيجاباً على التقييم العام؟ كلها خيارات مطروحة يمكن للمطور أو للشركة أن تتخذ أياً منها أو أخرى أنسب منها.

غزة / وطنــي

 

عن إسماعيل العمصي

شـــاهـد أيضاً

كيفية تشغيل برامج وتطبيقات ويندوز علي هواتف تعمل بنظام الاندوريد

كيفية تشغيل برامج وتطبيقات ويندوز علي هواتف تعمل بنظام الاندوريد

قد تحتاج يوما ما الى تشغيل برامج ويندوز علي هاتفك الأندرويد ،وهو الان مطلوب بكثرة …

اترك تعليقك